PDA

Voir la version complète : Ahlam Mosteghanemi



Sarah_
18/07/2016, 20h06
J'ouvre ce poste pour assembler et partager les citations et des passages de la grande ecrivaine Algerienne dont les livres ont ete traduits en plusieurs langues.

أشياء تطاردها
و أخرى تُمسك بتلابيب ذاكرتك
أشياء تُلقي عليك السلام
و أخرى تُدير لك ظهرها
أشياء تودّ لو قتلتها
لكنّك كلّما صادفتها
أردتك قتيلًا”

Sarah_
18/07/2016, 20h08
“I Became a free woman when I decided to stop dreaming, freedom that is waiting for nothing .. and anticipation is a state of slavery" - Ahlam (Chaos of the Senses)”
― Ahlam Mosteghanemi (https://www.goodreads.com/author/show/2993185.Ahlam_Mosteghanemi), فوضى الحواس (https://www.goodreads.com/work/quotes/2508820)

Sarah_
18/07/2016, 20h09
“- كان الله في عون هذه الامة..نصف حكامها عملاء..والنصف الاخر مجانين”
― Ahlam Mosteghanemi (https://www.goodreads.com/author/show/2993185.Ahlam_Mosteghanemi), فوضى الحواس (https://www.goodreads.com/work/quotes/2508820)

Sarah_
18/07/2016, 20h11
“نحن لا نتعلم الحياة من الآخرين,نتعلمها من خدوشنا..ومن كل ما يبقى منا أرضا بعد سقوطنا ووقوفنا

Sarah_
18/07/2016, 20h13
تعوّد على اعتبار الأشياء العاديّة.. أشياء يمكن أن تحدث أيضًا.
أليس الموت في النهاية شيئًا عاديًّا. ، تمامًا كالميلاد، والحبّ، والزواج، والمرض، والشيخوخة، والغربة والجنون، وأشياء أخرى؟
فما أطول قائمة الأشياء العاديّة التي نتوقّعها فوق العادة، حتى تحدث. ، والتي نعتقد أنّها لا تحدث سوى للآخرين، وأنَّ الحياة لسبب أو لآخر ستوفّر علينا كثيرًا منها، حتَّى نجد أنفسنا يومًا أمامها.

Sarah_
18/07/2016, 20h20
لا تراهني على وفاء أحد عدا الكلاب. أُحبّ ذلك الوفاء الصامت، والإخلاص الذي لا مقابل له. أنتِ لا تتبادلين مع الكلب كلامًا، لذا لا كذب بينكما، لا نفاق، لا سوء فهم، لا وعود، لا خذلان.
المرء بالنسبة إلى كلبه «سيّد » حتّى وإن كان مشرّدًا دون مأوى. يظلّ
الكلب رفيق تشرّده في الشوارع. سيخلص له مدى حياته، سواء أكان
سيّده جميلاً أم قبيحًا، شابًّا أم عجوزًا، ذا جاهٍ أم مفلسًا، هل تضمنين
هذه الخصال في أقرب الناس إليك؟
لم تُجبه. ما كان السؤال موجّهًا إليها. هو حتمًا يعرف الجواب

.
الأسود يليق بك من كتاب

dahmane1
18/07/2016, 22h53
Je m'excuse Sarah, mais je ne sais pas pourquoi je n'aime pas trop les écrits de cette femme, comme d'ailleurs ceux de yasmina khadra !

c'est peut-être, malgré une langue presque parfaite, leurs écrits sont sans âmes et donc sans vie. c'est juste un avis !

ikardi
19/07/2016, 16h52
Je m'excuse Sarah, mais je ne sais pas pourquoi je n'aime pas trop les écrits de cette femme, comme d'ailleurs ceux de yasmina khadra !

c'est peut-être, malgré une langue presque parfaite, leurs écrits sont sans âmes et donc sans vie. c'est juste un avis !
Elle parle beaucoup de sexe , c'est normal que ça marche dans le monde arabe lol

Sarah_
19/07/2016, 18h54
Je m'excuse Sarah, mais je ne sais pas pourquoi je n'aime pas trop les écrits de cette femme, comme d'ailleurs ceux de yasmina khadra !
c'est peut-être, malgré une langue presque parfaite, leurs écrits sont sans âmes et donc sans vie. c'est juste un avis !

Pas de probleme:icon_smile: Les gouts et les couleurs ne se discutent pas. Peut etre aussi que tu n'aimes pas l'Arabe.

J'aime son style qui ressemble a celui de Jobrane Khalil Jobrane. Le contenu il faut le chosir.

Sarah_
19/07/2016, 18h55
الوطن ؟ كيف أسميناه وطناً ! هذا الذي في كل قبر له جريمة وفي كل خبر لنا فيه فجيعة ؟ وطن ؟ أي وطن هذا الذي كنا نحلم أن نموت من أجله ..و إذا بنا نموت على يديه .
أوطن هو ؟ هذا الذي كلمَ انحنينا لنبوس ترابه ، باغتنا بسكين ، و ذبحنا كالنِعاج بين أقدامه ؟ و ها نحن جثة بعد أخري نفرش أرضه بسجادٍ من رجال ، كانت لهم قامة أحلامنا .. وعنفوان غرورنا .
" فوضى الحواس "

Sarah_
19/07/2016, 18h56
عجيبة هي الحياة بمنطقها المعاكس. أنت تركض خلف الأشياء لاهثاً، فتهرب الأشياء منك.
وما تكاد تجلس وتقنع نفسك بأنها لا تستحق كل هذا الركض، حتى تأتيك هي لاهثة.

وعندها لا تدري أيجب أن تدير لها ظهرك أم تفتح لها ذراعيك، وتتلقى هذه الهبة التي رمتها السماء إليك، والتي قد تكون فيها سعادتك، أو هلاكك؟

ذلك أنك لا يمكن ان لا تتذكر كل مرة تلك المقولة الجميلة لأوسكار وايلد "ثمة مصيبتان في الحياة: الأولى أن لا تحصل على ما تريده.. والثانية أن تحصل عليه!